أوصاني حبيبي:النهي عن الإسراف في الأكل

رياض الجنة  | يونيو 27, 2020  | أحاديث نبوية للأطفال، غير مصنّف
(الموقع غير مسؤول عن محتوى هذه الإعلانات، يرجى إعلامنا في حال وجود إعلانات مسيئة)

أوراق عمل ممتعة من سلسلة شرح الأحاديث النبوية للأطفال …الحديث حول النهي عن الإسراف في الأكل 

بسم الله الرحمن الرحيم

 

عن النبي – صلى الله عليه وسلم – أنه قال:

(ما ملأ ابن آدم وعاء شراً من بطنه، بحسب ابن آدم لقيمات يقمن صلبه، فإن كان لابد فاعلاً فثلث لطعامه وثلث لشرابه وثلث لنفسه) رواه الترمذي وحسنه

من فوائد الحديث : التوجيه النبوي إلى الاعتدال في الأكل و النهي عن الإسراف

نقوم في البداية بعرض هذه الصور على الطفل .. ونسأله … أي منها برأيك تدل على حياة صحية و جسم صحي ؟ عدد بعض السلوكيات الغير سليمة التي تراها : (اضغط على الصورة لتكبيرها)

 

 

ان رسول الله صلى الله عليه و سلم لحرصة علينا لم يدع شيئاً فيه خيرنا و مصلحتنا إلا أرشدنا له و علمنا إياه .. ومن جملة ذلك إرشاد النبي عليه الصلاة و السلام لنا لكيفية التعامل مع الطعام …

لاشك أن تناول الطعام قد يكون متعة وأمراً محبباً لنا .. من لا يحب كأساً من المثلجات ؟ أو قطعة من الحلوى اللذيذة؟

لكن، كم نأكل في اليوم يا ترى؟ و متى نأكل ؟ هل نأكل كلما أحضر أحدهم طعاماً نحبه؟ أو كلما وقعت بعض الحلوى في أيدينا؟

عندما تأملت الصور السابقة .. أي الأشخاص شعرت أن لديهم طاقة أكبر؟ و قدرة على الانتاج و العمل أكثر؟

هل المنغمسون في الطعام ؟ أم الذين يأكلون طعاماً بقدر حاجتهم؟

من هو عرضة أكثر لأن يصاب بالمرض يا ترى؟

هل تعرف أن كثرة الطعام تؤدي لأمراض خطيرة؟ وتتعب جسم الإنسان؟

إن هناك 3 حالات لتناول الطعام :

الأولى: هي حالة ( التناول عند الحاجة ) و هي الأفضل على الإطلاق و معناها أن لا يأكل الإنسان إلا عندما يشعر بالجوع وهو المقصود بقول النبي صلى الله عليه و سلم : ( بحسب ابن آدم لقيمات يقمن صلبه ) أي يكفي الإنسان القليل من الطعام الذي يحتاجه لنمو جسمه و مده بالطاقة ..

فلا يأكل لمجرد أنه خرج من المنزل ومر على محلات تبيع أطعمة شهية .. أو لأنه دخل محل البقالة فوجد قطعة من الحلوى اشتهاها …

الحالة الثانية: هي حالة ( الأكل حتى الاكتفاء ) وهي أن يأكل الإنسان مقداراً من الطعام حتى يشعر أنه شبع فقط .. ولا يزيد على ذلك .. ولا يدخل طعاماً فوق الطعام … فينظم أوقات وجباته .. ولا يأكل بين الوجبات حتى يعطي فرصة لمعدته أن تهضم طعام الوجبة السابقة …

وهذا نجده في قول النبي صلى الله عليه و سلم : (فإن كان لابد فاعلاً فثلث لطعامه وثلث لشرابه وثلث لنفسه) أي أنه إذا أحببت أن تأكل لحد الشبع فيجب أن تترك مجالاً في معدتك للشرب .. و مجالاً لتستطيع التنفس و لا تصاب بالتعب لكثرة ما تناولت من طعام ..

الحالة الثالثة: و هي حالة ( الأكل حتى التخمة ) وهنا يأكل الإنسان كلما اشتهى .. و قدر ما يشتهي .. يأكل الحلوى بعد الوجبة مباشرة .. ويتناول من الطعام ما يريد في أي وقت … وهذا فيه ضرر كبير جداً على الإنسان ..

فيصيبه بالخمول و التعب .. و عدم القدرة على ممارسة الأنشطة التي تحتاج للحركة .. حتى أنه يؤثر على مقدار ذكائه و نشاطه .. و يؤثر على مشاعره فيصيبه بالضيق و الكآبة …

فأي الحالات تحب أن تكون بها . هل تحب أن تكون نشيطاً ذكياً صحيح الجسم و القوة ؟

حاول أن تأكل فقط عندما تجوع! .. و أن تختار طعامك بما يلبي حاجات جسمك فكل ما تحتاج إليه و ليس ما تشتهيه ..

يمكن أن تكافئ نفسك بقطعة حلوى من حين لآخر لكن ليس كل يوم ..

هكذا تكون قد اتبعت وصية نبينا محمد صلى الله عليه و سلم ..

أوراق عمل للتطبيق : ( تحميل الأوراق يتم في نهاية الموضوع من زر تحميل الملف )

ورقة حفظ الحديث الشريف (تعلق في غرفة الطفل) :

وجباتي لهذا اليوم .. كيف أقيم نمط غذائي ؟ هل أكلت حد الحاجة أم الكفاية أم التخمة ؟

 

 

ورقة تصنيف أنواع الطعام حسب تأثيره و فائدته ..

 

لتحميل أوراق العمل جاهزة للطباعة اضغط على ايقونة التحميل و انتظر قليلاً :

 

download-03

تحميل ملف الحديث

 

 

(الموقع غير مسؤول عن محتوى هذه الإعلانات، يرجى إعلامنا في حال وجود إعلانات مسيئة)

نشاط عملي:

المسلم يتجنب الإسراف في كل شيء… في الطعام .. في المياه .. في الحديث .. في الشراء .. في الضحك ..

كل شيء له حدود فإذا زاد عن حده انقلب إلى ضرر على صاحبه …

 

هناك حول العالم أطفال و أشخاص يعانون من الفقر الشديد .. من قلة الطعام .. و قلة المساكن التي تؤويهم .. ومن قلة اللباس الذي يسترهم ويحميهم من البرد .. ومن قلة المال … ومن واجبنا نحوهم أن نمد لهم يد العون و المساعدة …

تذكر كلما طلبت نفسك ألعاباً جديداً أن هناك أطفالاً ليس لديهم أي لعبة .. و عندما تشتهي قطعة حلوى إضافية اعلم أن هناك الكثيرون محرومون منها .. وكذلك عندما تترك بقية من الطعام في طبقك وترميه جانباً .. أو تترك قطعة الخبز حتى تجف و تيبس … تفكر دائماً أنها نعمة من الله وشكرها يكون بحسن استخدامها …

فكرة: قم بتوضيب بعض أطباق الأطعمة ( مثل شطيرة و عصير وبعض الماء.. أو وجبة من الأرز )  وإعطائها لبعض العمال في حيكم … كعامل النظافة مثلاً .. أو عمال البناء ..

شاركنا الصورة لتشجيع غيرك من الأطفال إن أحببت ذلك ..

شروط استخدام مواد المدونة :

  • يمكن لك تحميل ما شئت من المواد مجاناً
  • يمكن طباعة المواد بأي أعداد و كميات و توزيعها و نشرها
  • يمكن قراءة ونسخ المواضيع ونقلها لكن بشرط ذكر المصدر
  • لا يمكن لك نسخ أي من المواضيع و نشرها بدون وضع رابط الموضوع الأصلي من المدونة
  • لا يمكن رفع أي مواد من المدونة على مواقع تحميل أخرى شخصية أو تجارية المشاركة تكون فقط باستخدام المصدر الأصلي الذي هو المدونة
  • لا يمكن طباعة أي من مواد رياض الجنة بغرض بيعها أو استخدامها بأي نشاط تجاري
  • لا يمكن إجراء تعديلات جزئية أو كلية على مواد و مطبوعات رياض الجنة قبل أو بعد الطباعة
  • لا يمكن إزالة شعار و رابط الموقع من على المواد المنشورة
  • إن كانت لديك أي استفسارات يمكنك دائماً التواصل معنا عبر الموقع أو الإيميل :
    [email protected]
    أو الواتساب : 00201100214031
شارك الموضوع
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

كلمات دلالية:

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *