المؤنسات الغاليات: 10 أفكار تمهيدية قبل الحجاب

رياض الجنة  | سبتمبر 2, 2020  | إسلاميات، غير مصنّف
(الموقع غير مسؤول عن محتوى هذه الإعلانات، يرجى إعلامنا في حال وجود إعلانات مسيئة)

أفكار ومقترحات لتعلق الطفلة بالحجاب و كيفية ارتدائه عن محبه و قناعة و نصائح للثبات عليه بإذن الله تعالى

بسم الله الرحمن الرحيم

الحجاب أحد العبادات التي اختص الله تعالى بها النساء .. و له أهمية كبرى في صون مجتمعاتنا عن الفساد وحماية شبابنا و بناتنا من الوقوع في المحرمات …

ولعل أحد أهم الأمور التي تشغل بال أمهات الفتيات .. هو كيف أعد ابنتي إعداداً صحيحاً لتقبل الحجاب و الالتزام به؟ و متى تبدأ هذه التهيئة؟

إليك في موضوع اليوم عدة أفكار تساعدك في تحضير فتاتك للحجاب و تساعدها بعد ارتدائه على الثبات عليه إن شاء الله تعالى…

 

 

1- تهيئة البيئة باكراً :

عندما تنشأ ابنتك على رؤيتك ملتزمة بحجابك التزاماً تاماً .. في السر و العلن .. و ترى احترامك له سواء أمام الأقارب .. على الشرفة .. في المصايف و النزهات … ستعلم بالفطرة و الطبيعة أن هذا الأمر مقدس و لا جدل فيه وأنه هو الطبيعي و ستتخيل نفسها عندما تكبر أنها ستغدو مثلك ..

 

2- لا تقولي صغيرة!

تعتاد الكثير من الأمهات على تجاهل ستر العورة عند الطفلة الصغيرة … بحجة أن ترتدي ما شاءت في طفولتها و لا تحرم نفسها… ولكنها تشتكي عندما تكبر ابنتها أنها تشتهي ما كانت اعتادت على لبسه و تضيق بالملابس طويلة الأكمام وغيرها …

ولهذا الأمر مخاطر كبيرة … فمن شب على شيء شاب عليه … و النبتة الصغيرة يسهل تقويمها أما عندما تكبر و تصبح شجرة و قد صلب عودها فمن أين لنا تقويمها و توجيهها؟

احرصي غاليتي على ستر عورة ابنتك الصغيرة من دون تكلف فلا ترتدي ما هو فوق الركبة وعوديها على لبس شورت تحت الفستان ليغطي الفخذ … و لبس ما يغطي أكتافها .. ولا تلبس الشفاف و الرقيق .. وكلما اقتربت من سن البلوغ كوني أحرص على أن تشابه ثيابها ثياب الحجاب تماماً بالتدريج … فلا ينقصها إلا وصعه بعدها .. ويكون ارتداؤه تحصيل حاصل إن شاء الله تعالى …

 

 

فكرة للتشويق!!
أحضري لابنتك في سن مبكر حقيبة سميها حقيبة الحجاب يمكن لها أن تزينها و تعطرها … و اشتري لها حجابات جميلة تحتفظ بها داخلها .. و ثوباً جميلاً يلائم الحجاب ..  وربما حقيبة يد تلائم حجابها … أبدعي ^_^ …. ودعيها تحتفظ بها ليوم حجابها حتى تفتحها و ترتدي ما فيها ..

 

3- اجعليها صاحبتك في التسوق:

اصطحبي فتاتك معك عند التسوق لتطلع على ذوقك في اختيار ثياب تلائم حجابك و استشيرها و بيني لها لماذا هناك أنواع من الثياب لا تتماشى مع الحجاب و ما الخلل فيها

 

4- اختاري لها الصحبة الصالحة:

لأن المرء على دين خليله … وجود ابنتك وسط فتيات من بيئة طيبة .. أمهاتهن محجبات .. أحاديثهن راقية … عامل هام مساعد جداً لك في تقبلها للحجاب …

فلا ترسلي بها إلى مدارس انترناشونال … و تكون معظم صديقاتها من النوادي و المسابح .. ثم تشتكي من الأفكار الغريبة التي تتبناها أو من عنادها لك في أي من القرارات التي تصب في مصلحتها …

 

(الموقع غير مسؤول عن محتوى هذه الإعلانات، يرجى إعلامنا في حال وجود إعلانات مسيئة)

5- الحوار:

حدثيها بين الحين و الآخر عن الهدف من الحجاب .. عن أهميته في حمايتها .. عن انه جزء من هوية الفتاة المسلمة … عن أنه عبادة خاصة تميز الفتاة وترضي بها الخالق .. عن أنه صيانة لها من أي نظرة لا تليق .. او كلمة تخدش الحياء ..

 

 

 

6- متعي طفولتها و أنوثتها!

ما المانع من أن تكون الفتاة المحجبة خارج المنزل .. فتاة تفيض أنوثة و رقة داخله؟

أريها أنك رغم التزامك بالحجاب خارج المنزل .. فأنت لا تهملين نفسك داخله …

ليكن لديكما بعض الطقوس الجميلة معاً .. ماسكات للشعر … للوجه .. اهتمام بالأظافر و نظافتها .. و ممكن تلوينها في بعض الأوقات … و ارتداء الاكسسوارات .. ثياب المنزل اللطيفة … ساترة و أنيقة في نفس الوقت … ناعمة تليق بحسها الطفولي و الأنثوي معاً و لا تظهرها أكبر من عمرها … هذا كفيل أن يشبع لديها هذا الميل فلا تشتهيه في الخارج

 

7- حجاب ما قبل الحجاب:

خيطي لطفلك أو اشتري لها حجاباً مميزاً تخرج به لصلاة العيد أو التراويح أو تحضر به دروس الدين لتجرب و تعتاد عليه قبل أن ترتديه بشكل دائم

 

 

8- حجاب للعبتي:

اصنعي مع ابنتك حجاباً للعبتها المفضلة و ربما ثياباً تصلح للعبة إذا خرجت خارج المنزل … واتركي لها الحرية في أن تلبسه للعبتها إذا أرادت ذلك عند الخروج من المنزل

 

9- الدعاء:

الدعاء هو الأهم من قبل و بعد أخذك بالأسباب كلها .. فتوجهي لله عز و جل أن يشرح صدرها لما فيه طاعته و مرضاته و يثبتها على طاعته

 

10- الحجاب ليس نهاية المشوار:

لا تنتهي رحلة التمهيد للفتاة بحجابها .. بل ربما تبدأ المرحلة الأهم هنا … فلا بد من البقاء إلى جانبها و سماع مشاكلها و الاطلاع على ما تتعرض له من فتن و خواطر و ربما مضايقات و تثبيتها وتوعيتها حتى نكون لها عوناً على الثبات … و سنخصص الموضوع المقبل ان شاء الله لطرح بعض الأفكار المعينة للفتاة على الثبات في علاقتها مع الحجاب …

 

هذا الموضوع من سلسلة المؤنسات الغاليات و هي سلسلة تهتم بشؤون الفتيات يمكنك الاطلاع على مواضيعها من هنا:

سلسلة المؤنسات الغاليات

تذكري مشاركة الموضوع مع صديقاتك إن أعجبك … ولا تنسينا من صالح دعائك ..

 

شروط استخدام مواد المدونة :

  • يمكن لك تحميل ما شئت من المواد مجاناً
  • يمكن طباعة المواد بأي أعداد و كميات و توزيعها و نشرها
  • يمكن قراءة ونسخ المواضيع ونقلها لكن بشرط ذكر المصدر
  • لا يمكن لك نسخ أي من المواضيع و نشرها بدون وضع رابط الموضوع الأصلي من المدونة
  • لا يمكن رفع أي مواد من المدونة على مواقع تحميل أخرى شخصية أو تجارية أو مواقع تواصل اجتماعي المشاركة تكون فقط باستخدام المصدر الأصلي الذي هو المدونة
  • لا يمكن طباعة أي من مواد رياض الجنة بغرض بيعها أو استخدامها بأي نشاط تجاري
  • لا يمكن تضمين أعمال المدونة ضمن أية أعمال أو تطبيقات او كتب دون إذن المدونة
  • لا يمكن إجراء تعديلات جزئية أو كلية على مواد و مطبوعات رياض الجنة قبل أو بعد الطباعة
  • لا يمكن إزالة شعار و رابط الموقع من على المواد المنشورة
  • إن كانت لديك أي استفسارات يمكنك دائماً التواصل معنا عبر الموقع أو الإيميل :
    [email protected]
    أو الواتساب : 00201100214031

 

شارك الموضوع
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

التعليقات

  • يقول Inas:

    بارك الله فيكِ على ما تقدميه دائما …
    لكن لا أتفق معكِ بنقطة صديقات من النوادي والمسابح … كثير من الفتيات المحجبات في البيئة الاوربية التي أعيش بها يرتدن النوادي الرياضية ويقمن بالسباحة مع ارتداءهن الحجاب( طبعا دورات تعليم السباحة للاطفال أعرف أن المسابح المختلطة من الصعب الذهاب اليها لصعوبة غض البصر ) …

    • يقول رياض الجنة:

      صحيح ما تقولين أختي .. لا شك أن هناك فتيات محجبات يرتدن النوادي الرياضية و المسابح … لا يعني ذلك أن هذه هي البيئة الأمثل التي أبحث فيها لابنتي عن صحبة صالحة على كل حال …

  • يقول أسماء خضر ابوهوشر:

    بارك الله فيكم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *