برنامج رمضان في قلبي ( الاستعداد لرمضان ) ج3

رياض الجنة  | أبريل 3, 2019  | إسلاميات
(الموقع غير مسؤول عن محتوى هذه الإعلانات، يرجى إعلامنا في حال وجود إعلانات مسيئة)

نتابع معك هذا البرنامج عن الاستعداد لرمضان في المرحلة الثالثة حيث سنجهزك و طفلك نفسياً و جسدياً لاستقبال الشهر المبارك بأعمال لطيفة بسيطة .. و عبادات خفيفة .. مع برنامج يومي و بطاقات للأعمال ..

بسم الله الرحمن الرحيم

هذا هو الجزء الثالث من سلسلة 90 عملاً صالحاً للاستعداد لشهر رمضان المبارك .. و هي سلسلة مفيدة يمكنكم تقديمها قبل الشهر الفضيل لتهيئة الطفل لقدومه .. و كذلك في أي وقت من العام لتعليمه بعض الأعمال الصالحة التي يمكن له القيام بها و تجربتها ..

إن لم تكوني قد اطلعت على الأجزاء السابقة من هذه السلسلة فيمكنك مشاهدتها من خلال هذه الروابط

برنامج رمضان في قلبي ( الاستعداد لرمضان ) ج1

 

برنامج رمضان في قلبي ( الاستعداد لرمضان ) ج2

 

 

الهدف من هذا البرنامج :

  • العد التنازلي لقدوم رمضان و ما يصاحب ذلك من إحساس الطفل بقيمة الأيام التي تسبقه وأهميتها
  • مراقبة التقويم الهجري التي ستساعد الطفل في حفظ الأشهر الهجرية
  • إحساس الطفل أنه أمام شهر عظيم ينبغي الاستعداد له
  • تعزيز العبادة في شهر شعبان
  • تعويد الطفل بعض الأعمال الصالحة و تعريفه عليها مما ييسر له الالتزام بها مستقبلاً

هذا البرنامج ملائم للأطفال في سن 6 – 12 سنة … لتنوع الأعمال الواردة فيه ..

البرنامج هو سلسلة من الأعمال تمتد لثلاث شهور .. 90 يوماً .. نقسمها إلى ثلاثة أجزاء … سنتناول في هذا الموضوع الجزء الثالث والذي يبدأ مع بداية شهر شعبان ..

مم يتكون البرنامج : ( اضغط على الصورة لتكبيرها )

 

  • بطاقات الأعمال .. و هي أعمال صالحة متنوعة تختلف عن أعمال المرحلة الأولى .. بعضها تعبدية و بعضها لتهذيب الأخلاق و بعضها لتوطيد العلاقة مع الأهل و الناس وكلها لها أصول في ديننا الحنيف لكن تم ذكرها للطفل بطريقة طريفة مرفقة برسوم محببة … و أنتهز هنا الفرصة لأشكر الأخت مروة بايزيد لمشاركتها الرائعة في عمل رسوم هذه المرحلة
  • جدول للعد التنازلي و تتبع أداء الأعمال المذكورة في البطاقات
  • شهادة ختام المرحلة الثالثة والأخيرة من البرنامج وقد صممناها بنسختين واحدة للأولاد و الثانية للبنات

 

كيف يتم التطبيق :

تبدأ هذه المرحلة مع بداية شهر شعبان .. ينبغي طباعة البرامج المرفقة لاستخدامها ..

( تجدينها في نهاية الموضوع )

نخبر الطفل أننا سنبدأ بتجهيز أنفسنا و منزلنا لاستقبال ضيف عظيم عزيز علينا هو شهر رمضان المبارك و نذكره بما كان يرافقه من طقوس يحبها الطفل و كيف يتبعه العيد مع بهجته .. ألا ترى كيف نجهز منزلنا قبل مجيء الضيوف و نلبس أحسن ثيابنا ؟ كذلك يجب أن نستعد و نجهز أنفسنا لقدوم رمضان و ذلك يكون بالأعمال الصالحة والعادات الجيدة التي ستساعدنا لنكتسب الحسنات الكثيرة في رمضان إن شاء الله …

 

لا ننسى التحدث عن فضل ليلة النصف من شعبان إذ قال رسول الله صلى الله عليه و سلم :”يطلع الله في ليلة النصف من شعبان فيغفر لجميع خلقه إلا لمشرك أو مشاحن” 

وقد  روى أبو داود والنسائي وابن خزيمة من حديث أسامة بن زيد رضي الله عنهما قال: قلت: يا رسول الله لم أرك تصوم من شهر من الشهور ما تصوم في شعبان؟ قال: ذلك شهر يغفل الناس عنه بين رجب ورمضان، وهو شهر ترفع فيه الأعمال إلى رب العالمين، فأحب أن يرفع عملي وأنا صائم. والحديث حسنه الألباني.

 

نعطي الطفل كل يوم بطاقة من بطاقات الأعمال تختارها الأم .. ويطلب منه تنفيذ ما ورد فيها بالطريقة التي يحبها … وعند أداء المهمة يقوم بتلوين رقم هذا اليوم في البرنامج المرفق

اليوم الأول رقمه 30 .. الثاني 29 وهكذا لأنه عد تنازلي لوصول رمضان ..


 

في نهاية المرحلة نقدم للطفل الذي أنجز على الأقل 27 مهمة من أصل 30 … شهادة إتمام المرحلة .. ويمكنك ارسال اسمه أو صوره لنا أو صور بعض الأعمال التي طبقها و سننشرها على صفحة الفيسبوك الخاصة بالمدونة لتشجيعه .. ويمكنك تخصيص هدية بسيطة لهذه المناسبة ..

تجدون بعض الأفكار المهمة للتطبيق في القسم الأول من البرنامج على اللينك التالي :

برنامج رمضان في قلبي ( الاستعداد لرمضان ) ج1

 

لتحميل برنامج رمضان في قلبي ج3: النسخة الملونة : اضغط على صورة تحميل الملف و انتظر بدء التحميل

download-03

تحميل برنامج رمضان في قلبي النسخة الملونة

 

(الموقع غير مسؤول عن محتوى هذه الإعلانات، يرجى إعلامنا في حال وجود إعلانات مسيئة)

لتحميل برنامج رمضان في قلبي ج3 : نسخة أبيض و أسود : اضغط على صورة تحميل الملف و انتظر بدء التحميل

download-03

تحميل برنامج رمضان في قلبي نسخة أبيض و أسود

 

التزامك أنت و رغبتك الفعلية في تحقيق أكبر فائدة من البرنامج لطفلك هما الأساس في التزامه هو و شعوره بالإنجاز … فلا تحرموا أطفالكم أو طلابكم هذه المنفعة .. 

نسأل الله تعالى أن نكون قدمنا لك ما ينفعك ..تذكروا مشاركة الموضوع إن أعجبكم باستخدام أزرار المشاركة .. ولاتنسونا من صالح دعائكم ..

شروط استخدام مواد المدونة :

  • يمكن لك تحميل ما شئت من المواد مجاناً
  • يمكن طباعة المواد بأي أعداد و كميات و توزيعها و نشرها
  • يمكن قراءة ونسخ المواضيع ونقلها لكن بشرط ذكر المصدر ووضع رابط المدونة
  • لا يمكن لك نسخ أي من المواضيع و نشرها بدون وضع رابط الموضوع الأصلي من المدونة
  • لا يمكن رفع أي مواد من المدونة على مواقع تحميل أخرى شخصية أو تجارية أو وسائل التواصل الاجتماعي المشاركة تكون فقط باستخدام المصدر الأصلي الذي هو المدونة
  • لا يمكن طباعة أي من مواد رياض الجنة بغرض بيعها أو استخدامها بأي نشاط تجاري
  • لا يمكن إجراء تعديلات جزئية أو كلية على مواد و مطبوعات رياض الجنة قبل أو بعد الطباعة
  • لا يمكن إزالة شعار و رابط الموقع من على المواد المنشورة
  • إن كانت لديك أي استفسارات يمكنك دائماً التواصل معنا عبر الموقع أو الإيميل :
    [email protected]
    أو الواتساب : 00201100214031

دمتم في حفظ الله

شارك الموضوع
  • 35
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
    35
    Shares

كلمات دلالية:

التعليقات

  • يقول Azhila:

    الله يجزيكم. الخير يارب

  • يقول ريهام عبد الرازق:

    بارك الله لكم.. وجعل هذا العمل الرائع فى ميزان اعمالكم.. واثابكم عنه كل خير

  • يقول نور:

    ما شاء الله بارك الله فيكم
    عمل أكثر من رائع

  • يقول مضاوي:

    ألف شكر لكم عزيزاتي
    بارك الله في جهوكم
    حديث فضل النصف من شعبان ضعيف كما ذكر ذلك الشيخ ابن عثيمين رحمه الله

    • يقول رياض الجنة:

      الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

      فإن النبي صلى الله عليه وسلم كان يحرص على صيام أكثر أيام شعبان.
      أخرج النسائي وأبو داود وابن خزيمة عن أسامة رضي الله عنه أنه قال: يا رسول الله، لم أرك تصوم من شهر من الشهور ما تصوم من شعبان؟ قال: ذلك شهر يغفل الناس عنه بين رجب ورمضان، وهو شهر ترفع فيه الأعمال إلى رب العالمين فأحب أن يرفع عملي وأنا صائم ” وهو حديث صحيح.
      أما رواية الطبراني وابن حبان عن معاذ فقد قال فيها المنذري في الترغيب والترهيب إسناده لا بأس به، وهي: “يطلع الله في ليلة النصف من شعبان فيغفر لجميع خلقه إلا لمشرك أو مشاحن”
      نحاول في عملنا في المدونة النأي عن المواضيع الخلافية أو الاجتهادية و ترك البدع ما أمكن .. لكن لا يعني هذا الأخذ بالرأي الواحد وتغليط كل ما عداه .. ففي الدين سعة فخذي ما شئت و دعي عنك ما لا يناسبك و جزاك الله كل خير للنصيحة و الاهتمام .. وفقنا الله و إياكم لكل خير و ألهمنا الحكمة و الرشاد

  • يقول شيرين عبد الحميد:

    شكرا على مجهودكم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *