تفسير وتحفيظ سورة الكوثر للأطفال

رياض الجنة  | يوليو 15, 2017  | تفسير القرآن للأطفال
(الموقع غير مسؤول عن محتوى هذه الإعلانات، يرجى إعلامنا في حال وجود إعلانات مسيئة)

طرق بسيطة في التفسير و التحفيظ مع أوراق عمل ممتعة للأطفال الصغار خاصة بتلقين و تفسير سورة الكوثر

بسم الله الرحمن الرحيم

هذا الموضوع من سلسلة تفسير و تلقين الأطفال  جزء عم .. مقدمة من مدونة رياض الجنة ..…. نسأل الله أن يجعل فيها النفع و الفائدة لهم .

يشمل موضوع اليوم النقاط التالية :

  • تفسير مبسط تستعين به الأم في شرح سورة الكوثر لطفلها
  • بطاقات مساعدة في عملية التلقين و بناء الذاكرة البصرية
  • أوراق عمل ممتعة
  • نشاطات فنية مقترحة
  • فيديو عن روعة الأنهار في الدنيا

بداية نقوم بسماع السورة و محاولة ترديدها مع الطفل .. بإمكانكم استخدام الفيديو التالي :


أولاً : تفسير سورة الكوثر الميسر للصغار :

كان رسول الله صلى الله عليه و سلم يوماً غافياً … ثم استيقظ مبتسماً … سأله الصحابة … ماذا يضحكك يا رسول الله ؟

أخبر رسول الله أصحابه … أن الله أنزل عليه سورة أسعدته كثيراً … هي السورة التي سنتعلمها اليوم … وهي أقصر سورة في القرآن … هل تعرف لماذا هذه السورة أضحكت رسول الله صلى الله عليه و سلم و أسعدته ؟

لأنها تحمل هدية من الله تعالى لنبيه الحبيب .. وهي الكوثر … الكوثر معناه الخير الكثير … ومن هذا الخير كما أخبرنا رسول الله نهر في الجنة … نهر الكوثر .. حافتاه ذهب و فضة .. الحجارة فيه من در و ياقوت … ماؤه أشد بياضاً من اللبن .. و طعمه أحلى من العسل .. وفيه أباريق كثيرة جدا أكثر من عدد نجوم السماء ..يشرب منها  يوم القيامة المسلمون الذين كانوا يطيعون أمر الله و يتبعون سنة رسول الله صلى الله عليه و سلم في الدنيا … وإذا شرب المسلم منه لم يعطش بعد ذلك أبداً ..

لذا يقول الله تعالى في هذه السورة لرسوله .. إنا اعطيناك الكوثر ..

تعال نشاهد بعض الأنهار الجميلة الموجودة على كوكبنا .. نهر الكوثر أجمل و اطيب من كل هذه الأنهار .. سبحان الله

( بإمكانكم خفض الصوت لعدم سماع الموسيقى في الفيديو ان أحببتم )

 

 

فصل لربك و انحر .. أي اجعل عبادتك كلها خالصة لله تعالى … فلا تشرك به شيئاً .. ولا تصلي للأصنام .. ولا توجه لها العبادة

للطفل الأكبر قليلاً من الممكن أن نستفيض في الحديث عن النحر … فمعنى الآية يفيد أن تكون صلاة العيد سابقة للنحر وليس العكس … أما النحر فهو ذبح الأضاحي شكراً لله و هو إحدى المناسك والشعائر في الحج .. وقد كان العرب قبل الاسلام يفعلون ذلك تقرباً للأصنام … أما في الإسلام فلا نقوم بالنحر إلا عبادة لله وحده و توزع معظم لحومها على الفقراء ..

إن شانئك هو الأبتر …

سأسألك سؤالاً يا صغيري … هل تعرف العاص بن وائل ؟؟ لا ؟ نعم بالتأكيد نحن لا نعرفه فهو ليس شخصاً مهماً ..

هل تعرف رسول الله محمد صلى الله عليه و سلم ؟ نعم بالتأكيد نعرفه … ونحبه

رسول الله كان متزوجاً .. و كان لديه اطفال … منهم بنات و منهم أولاد … لكن الأولاد ماتو وهم صغار … وكان الكفار يقولون عن من يموت أطفاله أبتر … أي أنه عندما يموت لن يتذكره أحد و لن يكون هناك أولاد له حتى يدوم ذكره … وكذلك قال العاص بن وائل عن رسول الله … فهو كان يبغضه و لا يحبه ..

فيرد الله تعالى على هؤلاء بقوله أنهم هم الذين لن يذكرهم الناس بعد موتهم .. لأن رسول الله صلى الله عليه و سلم أعلى الله شأنه و رفع قدره و ذكره بين الناس فهو مستمر دائماً أبداً .. والدليل أننا لانزال حتى الآن نعرف رسول الله و نصلي عليه كلما ذكر اسمه … قل معي يا حبيبي صلى الله على نبينا محمد و على آله و صحبه و سلم ..


ثانياً : بطاقات تلقين سورة الكوثر للصغار:

تجدين البطاقات في الملف بنهاية هذا المقال … وتجدين طريقة استخدامها في الرابط التالي :

فهرس جزء عم


ثالثاً : أوراق العمل :

ورقة العمل لليوم هي إجاية عن سؤال :

كيف نشرب من حوض النبي عليه الصلاة و السلام ؟ نشرب من حوضه إذا كنا متبعين لتهجه و سنته …

في ورقة العمل نقدم بعض السنن التي يسهل على الطفل اتباعها .. ليقوم بتلوينها و تطبيقها … نأمل أن تفيدكم .. تجدونا في الملف المرفق بنهاية الموضوع

 


رابعاً : أنشطة فنية مقترحة :

اليكم بعض النشاطات الفنية التي يمكن تطبيقها مع الطفل لقضاء وقت ممتع .. و تناسب الحديث السابق عن السورة :

 

(الموقع غير مسؤول عن محتوى هذه الإعلانات، يرجى إعلامنا في حال وجود إعلانات مسيئة)

لتحميل ملف سورة الكوثر كاملاً بطاقات التلقين و ورقة العمل … اضغط صورة تحميل الملف و انتظر من فضلك بدء التحميل :

download-03

تحميل بطاقات سورة الكوثر

شاركينا تطبيقك مع طلابك… وانشري أفكارك و إضافاتك …. مكان التعليقات مجال مفتوح لك بالكامل فاستغليه 🙂 …

نسأل الله تعالى أن نكون وفقنا لما ينفعكم … لا تنسونا من صالح دعائكم

شارك الموضوع
  • 8
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
    8
    Shares

كلمات دلالية:

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *