تفسير وتحفيظ سورة المسد للأطفال

رياض الجنة  | فبراير 23, 2017  | تفسير القرآن للأطفال
(الموقع غير مسؤول عن محتوى هذه الإعلانات، يرجى إعلامنا في حال وجود إعلانات مسيئة)

طرق بسيطة في التفسير و التحفيظ مع أوراق عمل ممتعة للأطفال الصغار خاصة بتلقين و تفسير سورة المسد

بسم الله الرحمن الرحيم

هذا الموضوع من سلسلة تفسير و تلقين الأطفال  جزء عم .. مقدمة من مدونة رياض الجنة ..…. نسأل الله أن يجعل فيها النفع و الفائدة لهم ..

 

يشمل موضوع اليوم النقاط التالية :

  • تفسير مبسط تستعين به الأم في شرح سورة المسد لطفلها
  • بطاقات مساعدة في عملية التلقين و بناء الذاكرة البصرية
  • ورقة عمل مميزة ذات مفهوم رياضي
  • ورقة عمل ذات مفهوم لغوي

أولاً : تفسير سورة المسد الميسر للصغار:

في يوم من الأيام … صعد رسول الله صلى الله عليه و سلم إلى جبل و أخذ ينادي قومه قريش … حتى اجتمعوا … فسألهم بما معناه .. لو أخبرتكم أن خلف هذا الجبل جيش يريد أن يهاجمكم … هل تصدقونني ؟

أجابوا جميعاً : طبعاً فأنت لا تكذب أبداً ونعرف أنك صادق أمين …

عندها قال رسول الله ما معناه : إذاَ عندما أقول لكم أنني رسول من الله إليكم ستصدقونني أيضاً

لكن أجابه رجل منهم اسمه أبو لهب فقال : تباً لك .. ألهذا جمعتنا ؟ فأنزل الله تعالى على رسول الله سورة اسمها سورة المسد .. فيها رد من الله تعالى على أبو لهب ليدافع بها عن نبيه صلى الله عليه  يسلم ويخبر عن جزاء أبي لهب بسبب إساءته لرسول الله ..

هل تعرف من هو أبو لهب هذا ؟ تخيل أنه عم رسول الله صلى الله عليه و سلم أي أخ والده لكنه رغم قرابته له كان يعادي رسول الله و يؤذيه بكلامه و أفعاله و يمنع الناس أن يسلموا .. لهذا فإن الله تعالى قد توعده بالعذاب في النار يوم القيامة و هي نار اعدها الله لأعداء الدين الذين لا يؤمنون به و لا يصدقونه …

(ما أغنى عنه ماله .. وما كسب ( أبناؤه ) : كان أبو لهب كثير المال و الأولاد .. لكن هل تظن أن ماله سيفيده عندما يحاسبه الله على افعاله ؟ هل سينفعه أولاده الكثيرون ؟ لا طبعاً لن يغنوا عنه من الله شيئاً ولن يستطيعو دفع العذاب عنه

زوجة أبي لهب أيضاً كان تساعده في إيذاء رسول الله صلى الله عليه و سلم .. كانت تضع الشوك في طريقه حين يمشي و تقول كلاماً لا يليق برسول الله .. وكانت تمشي بالنميمة وهي أن تنقل كلام الناس لبعضهم لإحداث الشجار و الخلافات بينهم .. لهذا ستكون شريكة لأبي لهب في النار كما كانت شريكة له في أفعاله السيئة

شرح مفردات السورة ( موجه للأم ) :

تب : هلك و خسر

سيصلى : سيذوق حر النار و عذابها

حمالة الحطب : كانت تحمل الشوك وتضعه في طريق رسول الله ( أو انها كناية عن النميمة )

جيدها : عنقها

حبل من مسد : إما حبل من الليف كانت ترتديه في الدنيا ( أو من نار ترتديه في الآخرة والله أعلم )


ثانياً : بطاقات تلقين سورة المسد 

اضغطي على الصورة لتحميلها و انتظري بدء التحميل :

(الموقع غير مسؤول عن محتوى هذه الإعلانات، يرجى إعلامنا في حال وجود إعلانات مسيئة)

لمعرفة كيفية استخدام البطاقات بإمكانك الاطلاع على الموضوع التالي :

بطاقات جزء عم


ثالثاً : أوراق العمل :

صممت لك لموضوع اليوم ورقتي عمل بفكرتين مختلفتين .. اضغطي على الاسم للتحميل :

 

تحميل الورقة الأولى                                             تحميل الورقة الثانية

 

شرح لاستخدام الأوراق :

الورقة الأولى :

 

مفهوم هذه الورقة هو معنى آية ما أغنى عنه ماله و ما كسب وإليك شرح طريقة تقديمها :

تحتوي الورقة على رقم واحد بجانبه أربعة أصفار .. وفي نهايتها أعمال مختلفة للقص ..

نقوم بتغطية الأرقام بورقة بيضاء ليظهر الرقم واحد فقط .. ونسأل الطفل .. ماهذا الرقم : واحد 

نظهر صفراً واحداً بجانب الرقم واحد … و الآن ؟ هذا عشرة .. نعم كلما زدنا صفراً بجانب الواحد ستزداد قيمة الرقم … مئة .. ألف .. عشرة آلاف .. تعال نفعل العكس …

 

نغطي كل الأرقام و نظهر صفراً على اليمين فقط .. ماهذا ؟ صفر ..

نظهر صفراً آخر بجانبه .. والآن هل زادت قيمته ؟ لازل عندنا صفر وصفر والنتيجة لاشيء

بعض الأعمال التي نقوم بها تشبه الصفر

وبعض الأعمال تشبه الرقم واحد ..

إذا قمنا بالكثير الكثير من الاعمال التي تشبه الصفر فهذا يعني أن حسناتنا لا تزال صفراً

وإذا أضفنا لهذه الأعمال بعضاً من أعمال الرقم واحد عندها تتضاعف حسناتنا وتزداد .. 

تعال ننظر لصور الأعمال في نهاية الورقة …

لدينا : العبادات و الأعمال الصالحة ( صدقة – دعاء – صلاة – قرآن .. ) هذه قيمتها واحد

وكل ما سوى ذلك قيمته صفر ( المال – العلم – القوة – النسب و الاولاد ) إذا أضفنا لها أعمالا صالحة

( الصدقة من المال – تربية الابناء تربية صالحة – استخدام القوة فيما يرضي الله – تعليم الناس القرآن ) تزداد قيمة هذه الأعمال … و إذا لم نضف لها اعمالا صالحة ستبقى قيمتها صفر .. هذا معنى الآية : ما أغنى عنه ماله و ما كسب فأبو لهب لم تكن له أعمال صالحة رغم وجود القوة و النسب و المال لهذا خسر و خاب

للأطفال الأكبر ممكن إدخال مفهوم النية … فالأعمال ذات القيمة صفر تصبح قيمتها واحد عندما ننوي بها عملاً صالحاً .. آمل أن تكون الفكرة وصلت بوضوح و إن كان لديك أي استفسار أضيفيه في التعليقات وسأجيبك إن شاء الله ..

الورقة الثانية : ورقة عصف ذهني لمفردات على وزن واحد مثل : لهب – و تب – كسب – حطب

نطلب من الطفل التفكير في كلمات مشابهة لـ : ايمان ( إحسان – لبنان – فرقان – سلطان – لقمان – وهكذا )

وكلمات مشابهة لـ : سبيل (طويل – نحيل – جميل – نخيل -قليل …)

أسأل الله تعالى أن نكون قدمنا ما ينفعك …. نسألكم الدعاء لنا بالهداية و التوفيق و الإخلاص في القول و العمل .. تذكروا مشاركة الموضوع ان اعجبكم ..

ملاحظة : لا نجيز النقل دون ذكر المصدر : مدونة رياض الجنة

 

شارك الموضوع
  • 14
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
    14
    Shares

كلمات دلالية:

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *