تفسير وتحفيظ سورة النصر للأطفال

رياض الجنة  | يناير 16, 2017  | تفسير القرآن للأطفال
(الموقع غير مسؤول عن محتوى هذه الإعلانات، يرجى إعلامنا في حال وجود إعلانات مسيئة)

طرق بسيطة في التحفيظ مع أوراق عمل ممتعة للأطفال الصغار خاصة بتلقين و تفسير سورة النصر

بسم الله الرحمن الرحيم

 

Surah An- Nashr

يشمل موضوع اليوم النقاط التالية :

  • تفسير مبسط مختصر تستعين به الأم في شرح سورة النصر لطفلها
  • بطاقات مساعدة في عملية التلقين و بناء الذاكرة البصرية
  • أوراق عمل ممتعة لتحفيز الطفل

أولاً : تفسير سورة النصر الميسر للصغار:

سورة اليوم سورة سهلة قصيرة ولها قصة جميلة .. هل تحب أن تسمعها يا صغيري ؟

كان رسول الله صلى الله عليه و سلم يعيش في مكة … حيث كان الكفار يعبدون الأصنام و يضعونها حول الكعبة ..

 

وعندما أمر الله تعالى رسوله أن ينهى الكفار عن عبادة الأصنام و يخبرهم أن يعبدوا الله وحده لا شريك له … لم يؤمن معه إلا قليل منهم .. أما البقية فكانوا يؤذون المسلمين .. حتى اضطر رسول الله صلى الله عليه و سلم و أصحابه إلى ترك مكة و الهجرة الى مدينة أخرى اسمها اليوم المدينة المنورة ... في المدينة .. أصبح هناك مسلمون كثيرون ءامنوا بالله واتبعوا رسول الله صلى الله عليه و سلم … وأصبح لهم دولة قوية تستطيع بفضل الله أن تواجه الكفار جميعاً …

وأذن الله للمسلمين أن يعودوا إلى مكة فاتحين منتصرين … بعد أن خرجوا منها ضعافاً متعبين .. وقاموا بهدم الأصنام الموجودة حول الكعبة حتى تكون العبادة لله وحده لا شريك له …

ماذا كنت تفعل لو أن هناك شخصاً ما آذاك و ضربك كثيراً و أزعجك … ثم أصبحت أقوى منه و استطعت أن ترد له أذاه ؟

هل تعلم ماذا فعل رسول الله صلى الله عليه و سلم عندما مكنه الله من ذلك ؟

 

لقد عفا عمن ظلمه و أساء له .. وقال للمشركين … اذهبوا فأنتم الطلقاء .. وهذا يا صغيري خلق رائع عظيم هو العفو عند المقدرة

هذا هو الفتح الذي ذكره الله في سورة النصر في قوله تعالى : إذا جاء نصر الله و الفتح … أي إذا فتح رسول الله صلى الله عليه و سلم مكة المكرمة …

ورأيت الناس يدخلون في دين الله أفواجاً ..

 

سبحان الله رأيت كم كان المسلمون قلائل و ضعافاً ؟ لا زال المسلمون يزدادون عدداً و الناس يدخلون في الإسلام منذ فتح مكة وحتى اليوم … عدد المسلمين اليوم تقريبا مليار مسلم و هذا أكثر بكثير مما تعرف أن تعده يا صغيري ..

 

يقول الله تعالى لنبيه .. إذا رأيت نعمة الله عليك بفتح مكة و دخول الناس جماعات كثيرة في الإسلام … فسبح الله و احمده على ذلك فهذه نعمة عظيمة ينبغي أن يحمد عليها … و الله يحب أن نحمده دائماً على كل النعم التي أعطانا إياها ..

وفي هذه السورة علم أيضاً رسول الله صلى الله عليه و سلم أنه سيتوفى بعد هذا الفتح فقد أدى رسالته و بلغنا دين الإسلام جزاه الله عنا خير ما جزى نبياً عن أمته

 

(الموقع غير مسؤول عن محتوى هذه الإعلانات، يرجى إعلامنا في حال وجود إعلانات مسيئة)

ثانياً بطاقات تلقين سورة النصر :

لتحميل البطاقات الرجاء الضغط على الصورة و الانتظار قليلاً ليبدأ التحميل :

بطاقات الآيات

النصر-01

بطاقات الكلمات

النصر-02

 

لمعرفة كيفية استخدام هذه البطاقات مع طفلك … تجدين  الطريقة بالتفصيل في فهرس التفسير من هنا :

فهرس تفسير جزء عم


ثالثاً : ورقة العمل :

اخترت لك لموضوع نشاط اليوم الحديث عن تسبيح الله و حمده و عن تحفيظ الطفل ماهي غراس الجنة :

سبحان الله و الحمد لله و لا إله إلا الله و الله أكبر

13173883_498144890396033_5955208790703275018_n

 

 

لتحميل ورقة العمل الخاصة بنشاط اليوم رجاء الضغط على الصورة و انتظار بدء التحميل :

غراس الجنة-01

ورقة عمل نشاط غراس الجنة

نرجو أن نكون قد قدمنا ما ينفعك … دعينا نعرف رأيك و تجاربك في خانة التعليقات .. وتذكري مشاركة الموضوع إن أعجبك 🙂

نسأل الله تعالى القبول و الإخلاص في القول و العمل .. و لاتنسونا من صالح دعائكم

شارك الموضوع
  • 18
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
    18
    Shares

كلمات دلالية:

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *