فاتبعوني يحببكم الله: مساعدة الأهل

رياض الجنة  | يناير 9, 2021  | أحاديث نبوية للأطفال
(الموقع غير مسؤول عن محتوى هذه الإعلانات، يرجى إعلامنا في حال وجود إعلانات مسيئة)

سلسلة تهتم بإحياء سنة النبي صلى الله عليه و سلم و نستعرض فيها بعض السنن المهجورة لنحث الطفل على التمسك بها و تطبيقها حباً بالنبي صلى الله عليه و سلم و اتباعاً لمنهجه .. سنة اليوم:مساعدةالأهل

بسم الله الرحمن الرحيم

 

هذا الموضوع هو من سلسلة إحياء السنة … تجدون فهرس السلسلة في نهاية الموضوع …

 

 

إن كنت من الأطفال الذين يظنون أن القيام بأعمال المنزل أمر شاق وممل .. و هو أيضاً غير مهم .. و يوجد من يقوم به بدلاً عنك في المنزل … فتعال هنا نتحدث قليلاً!!

 

 

تخيل أنك تسافر عبر قارب يعمل بالتجذيف … وللقارب مجاذيف بنفس عدد الركاب الذين على سطحه …

ويشترط ليسير القارب بسرعته القصوى و يوصلكم لبر الأمن أن تعمل هذه المجاذيف كلها…

ماذا يحدث إن قررتَ عدم أخذ دورك المطلوب في التجذيف؟

ستكون عبئاً على الآخرين صحيح؟ وستقل كفاءة المركب و سرعته ..

ماذا لو قرر شخص آخر أن يفعل مثلك؟ ألن يتعب الباقون من حمل هذا العبء وحدهم؟

ماذا لو قرر الجميع عدم التجذيف إلا واحداً ؟ لاشك أنه سيكون مرهقاً جداً و غير سعيد مطلقاً بهذا التخاذل من الجميع…

ألا ترى أن ماما تقوم بهذا الدور أحياناً عندما تتحمل عبء كل المهام المنزلية لوحدها .. من طبخ و كنس و غسيل و تنظيف و غير ذلك .. في حين تقرر أنت أن هذا الأمر ممل و لا تود القيام به؟

المسلم يا صغيري يتسم بقدرته على تحمل المسؤولية .. و يعرف واجباته و يبادر للقيام بها ..

فلا يصح أن يكون متكلاً على غيره لقضاء أموره… و لا ينبغي له أن يكون عالة وعبئاً على الآخرين .. بل على العكس يكون سبباً في تخفيف الحمل عنهم..

وهذا يشعرهم بالراحة من حوله و ينشر في المنزل أجواء الحب و الاحترام .. و يخفف عن الوالدين التعب المتواصل الذي يتعرضان له جراء القيام بكل شيء!

ولنا في رسول الله صلى الله عليه و سلم أسوة حسنة…

فهل تعلم أنه صلى الله عليه و سلم كان قائد الدولة؟

وكان إمام المصلين .. و كان القاضي .. و كان المعلم والمربي .. و المحفظ للقرآن .. كانت لديه مهام كثييرة جداً …

وكانت لديه عدة زوجات يقمن بمهام المنزل المعتادة …

هل تعلم أن رسول الله صلى الله عليه و سلم رغم ذلك كان يخيط ثيابه بنفسه إذا احتاجت للإصلاح؟

وكان يحلب بنفسه الشاة لأجل تحضير الحليب!

وكان يساعد زوجاته في أعمال المنزل؟

عن عائشة أم المؤمنين رضي الله عنها أنها قالت:
“كان رسولُ اللهِ – صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ – يخصِف نعلَه، ويخيطُ ثوبَه، ويعمل في بيته كما يعمل أحدُكم في بيته”

لم كان يفعل ذلك عليه الصلاة و السلام هل لأنه لا يوجد أحد يساعده يا ترى و يقوم بهذه الأعمال بدلاً منه؟

بالطبع كان من الممكن لأي أحد القيام بهذه المهام…

لكن رسول الله صلى الله عليه  وسلم كان يتحمل مسؤولية نفسه … و يمد يد العون لمن حوله .. ولم يكن عبئاً على أحد أبداً بل علمنا تحمل مسؤولية أنفسنا…

والآن .. أريدك أن تفكر … سواءء كنت ولداً أم بنتاً … 

ماهي الأعمال المنزلية التي يمكن لك عملها؟ أو تعلم كيفية عملها؟

ما رأيك أن تراقب المهام التي تقوم بها ماما و تعرض عليها المساعدة .. و أن تعلمك كيف تساعدها؟

ما رأيك أن تتعلم طي ثيابك بنفسك … وترتيب سريرك و غرفتك؟

تنظيف الحمام بعد الانتهاء من استخدامه؟

تجهيز المائدة … و تنظيف الأطباق …

من الجميل لو أعددت قائمة بهذه الأعمال التي يمكن لك أن تساهم فيها … و قررت من اليوم الإمساك بالمجذاف و تحمل المسؤولية وتشجيع غيرك لحملها لتكون قدوة كما كان سيدنا محمد عليه أفضل الصلاة و السلام

 

(الموقع غير مسؤول عن محتوى هذه الإعلانات، يرجى إعلامنا في حال وجود إعلانات مسيئة)

 

ولتتذكر أداء سنة اليوم إليك ورقة جميلة لتطبعها و تعلقها في غرفتك بعد تلوينها … كل الشكر للصديقة الرائعة ندى شيخة  لتقديمها الرسوم لموضوع اليوم:

 

 

 

يمكنكم تحميل ورقة تطبيق سنة اليوم بالضغط على أيقونة تحميل الملف و الانتظار قليلاً:

 

download-03

تحميل ورقة عمل مساعدة الأهل

تجدون جميع مواضيع سلسلة ( فاتبعوني يحببكم الله ) على الرابط التالي:

 

فهرس سلسلة فاتبعوني يحببكم الله

 

 

شروط استخدام مواد المدونة :

  • يمكن لك تحميل ما شئت من المواد مجاناً
  • يمكن طباعة المواد بأي أعداد و كميات و توزيعها و نشرها
  • يمكن قراءة ونسخ المواضيع ونقلها لكن بشرط ذكر المصدر
  • لا يمكن لك نسخ أي من المواضيع و نشرها بدون وضع رابط الموضوع الأصلي من المدونة
  • لا يمكن رفع أي مواد من المدونة على مواقع تحميل أخرى شخصية أو تجارية أو مواقع تواصل اجتماعي المشاركة تكون فقط باستخدام المصدر الأصلي الذي هو المدونة
  • لا يمكن طباعة أي من مواد رياض الجنة بغرض بيعها أو استخدامها بأي نشاط تجاري
  • لا يمكن تضمين أعمال المدونة ضمن أية أعمال أو تطبيقات او كتب دون إذن المدونة
  • لا يمكن إجراء تعديلات جزئية أو كلية على مواد و مطبوعات رياض الجنة قبل أو بعد الطباعة
  • لا يمكن إزالة شعار و رابط الموقع من على المواد المنشورة
  • إن كانت لديك أي استفسارات يمكنك دائماً التواصل معنا عبر الموقع أو الإيميل :
    [email protected]
    أو الواتساب : 00201100214031

 

شارك الموضوع
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

كلمات دلالية:

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *