سلسلة مفاتيح الجنة: الشوق للجنة ونعيمها

رياض الجنة  | يناير 19, 2021  | إسلاميات، غير مصنّف، مفاتيح الجنة
(الموقع غير مسؤول عن محتوى هذه الإعلانات، يرجى إعلامنا في حال وجود إعلانات مسيئة)

سلسلة التشويق للجنة .. و إرشاد الطفل لأعمال يرتجى بها طلب الجنة .. و الحث على تطبيق هذه الأعمال .. في سياق لطيف ممتع مع أوراق عمل وبرامج للتشجيع

بسم الله الرحمن الرحيم

نبدأ معكم بعون الله تعالى سلسلة جديدة مقدمة من مدونة رياض الجنة … السلسلة بعنوان : مفاتيح الجنة ..

وهي سلسلة للأطفال … محورها تشويقهم للجنة التي جعلها الله تعالى دار مقامة لعباده الصالحين … و ترغيبهم في الاستزادة من الأعمال الصالحة التي يرجو بها المؤمن الثواب من ربه .. وأن يسألو الله تعالى أن يصلح نواياهم في تلك الأعمال لعلها تكون سبباً في دخولهم الجنة بكرم الله و فضله ..

قال تعالى عز وجل:
((ونودوا أن تلكم الجنة أورثتموها بما كنتم تعملون)) سورة الأعراف ٤٣
فعلى المسلم أن يستزيد ما استطاع من الأعمال الصالحة التي تقربه من مولاه و تدخله جنته و تجمعه في الآخرة برسوله عليه أفضل الصلاة و السلام..
سأحاول في هذه السلسلة استعراض ثلاثين مفتاحاً من مفاتيح الجنة … و هي أعمال ثبت في القرآن الكريم أو السنة المطهرة أو كلاهما أن عملها طلباً لمرضاة الله يجازى بدخول الجنة بإذن الله تعالى…
نويت في هذه السلسلة أن تكون جاهزة في بداية شهر رمضان لعام 1442 هحري … وأن تكون مواضيعها ثلاثون لتغطي أيام الشهر المبارك … فأسأل الله تعالى أن ييسر إتمامها و ينفع بها أطفال المسلمين …

المشوق للجنة:

تخيل يا صغيري … لو أن أمهر مهندس بناء في العالم .. وعدك أن يصمم لك أجمل قصر تسكنه … وأحضر لذلك أمهر المهندسين و البنائين من مختلف أنحاء الأرض… كيف تظن سيصنع لك ؟
كم تتخيل روعة البناء ؟ مساحته و جمال إطلالته .. البساتين المحيطة به ؟ .. نوافذه الواسعة .. أثاثه الفاخر …
ما ظنك لو قال خالق الأكوان … الذي خلق كل ما حولنا من جمال … كل البحار بكائناتها المذهلة … كل الغابات بأشجارها الوارفة المتنوعة … كل الثمار بمذاقاتها المختلفة … خالق كل البشر على اختلاف ألوانهم و أشكالهم … كيف ظنك لو قال الخالق جل و علا … أنه قد خلق عالماً آخر .. أجمل من هذا الذي نراه ونعرفه ؟؟؟ كيف يا ترى يكون جماله؟

أريدك أن تتذكر أجمل مكان رأته عيناك … أجمل منظر تخيلته .. أن تطلع على صور لأجمل مناطق الأرض … هل رأيتها ؟

(اضغط على الصور لتكبيرها و حفظها)

الله تعالى خالق هذه الجمال كله … خلق أجمل من ذلك … بل خلق مكاناً … أخبرنا أننا مهما حاولنا تخيل جماله فلن نستطيع لأننا لم نرى له مثيلاً من قبل..
مكان لم ير أحد منا مثله و لم يسمع عن مثله و لا يمكن لنا تخيل ما فيه من إتقان و بديع صنع و رفاهية ومتعه … فكيف تظن جمال هذا المكان يكون؟ إنها الجنة … أسأل الله تعالى أن يجعلنا جميعاً من أهلها..
قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : قالَ اللَّهُ تَبارَكَ وتَعالَى: أعْدَدْتُ لِعِبادِي الصَّالِحِينَ، ما لا عَيْنٌ رَأَتْ، ولا أُذُنٌ سَمِعَتْ، ولا خَطَرَ علَى قَلْبِ بَشَرٍ
عمر هذه الحياة الدنيا التي نعيشها قصير جداً .. وبعد أن يموت المسلم .. يحييه الله تعالى مجدداً .. و يدخله الجنة التي فيها نعيم دائم لا ينقطع بالموت أبداً .. فالحياة في الجنة دائمة متصلة و أعمارنا فيها لا تنتهي …
زيّن الله -تعالى- الجنّة لعباده فهي أجمل ما رأته الأعين وأهنأ ما تسكن إليه النّفوس، حيث غرس الله -تعالى- غرسها بيده وجعلها مُستقرّاً لأوليائه فضلاً ورحمةً منه، وملأها بالخير والرّحمات والحبّ والسّعادة، وكفى أهلها المرض والهمّ والبلاء، حتى أن أهل الجنة لا يشعرون بالجوع و لا يحتاجون دخول الحمام! .. و لا يمرضون .. و لا يتألمون .. ولا يموتون.. ليست عندهم واجبات أو هموم أو أعمال ترهقهم أو حاجة للسعي لطلب الرزق و المال
روى البخاري ومسلم عن عبادة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: “مَنْ قَالَ: أَشْهَدُ أَنّ لاَ إِلَهَ إِلاّ الله وَحْدَهُ لاَ شَرِيكَ لَهُ، وَأَنّ مُحَمّدا عَبْدُهُ وَرَسُولُهُ، وَأَنّ عِيسَىَ عَبْدُ اللّهِ وَابْنُ أَمَتِهِ وَكَلِمَتُهُ أَلْقَاهَا إِلَى مَرْيَمَ وَرُوحٌ مِنْهُ، وَأَنّ الْجَنّةَ حَقّ، وَأَنّ النّارَ حَقّ، أَدْخَلَهُ الله مِنْ أَيّ أَبْوَابِ الْجَنّةِ الثّمَانِيَةِ شَاءَ”.
أرض الجنة من المِسك والزعفران، وسقفها من فوق المؤمنين هو عرش الرحمن، وحصاها من اللؤلؤ والجواهر، كما أنّها بُنيت بلبنةٍ من فضّة ولبِنةٍ من ذهب، وثمر شجرها كبير الحجم لذيذ الطعم .. قريب سهل التناول فإذا رغبت في الطعام اقتربت منك غصون الشحر لتقطف ما عليها من ثمار!
وفيها أنهار تجري بلم نر مثل جمالها قط…  وطعام أهلها الفواكه ولحوم الطير التي تُشتهى كلّ حين، وشرابهم الزّنجبيل والتسّنيم والكافور، وسيقان شجرها من الفضّة والذّهب، والرّاكب السّريع يسير في ظلّ شجرها مئة عام.[١]

ووجوه أهل الجنّة كالقمر ليلة البدر، ويطوف بينهم غلمانهم يخدمونهم ويكونون كاللؤلؤ المكنون، فيها يجتمع الأحباب و ترى كل من كنت تحب و فارقته من المؤمنين ..

إن في الجنة مائة درجة وأعلاها الفردوس، فقد روى الترمذي وغيره أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: في الجنة مائة درجة، ما بين كل درجتين كما بين السماء والأرض، والفردوس أعلاها درجة، ومنها تفجر أنهار الجنة الأربعة، ومن فوقها يكون العرش، فإذا سألتم الله فاسألوه الفردوس. صححه الألباني
فيها نرى من أحببناهم دون أن نراهم … سيدنا محمد صلى الله عليه و سلم .. وزوجاته خديجة و عائشة و سواهن رضي الله عنهم …
و أصحابه .. أبو بكر وعمر و عثمان و علي .. أبو عبيدة و سعد بن معاذ و حمزة … و الصحابة كلهم رضوان الله عليهم جميعاً ..
بل الأجمل والأعظم من هذا كله … أن المؤمنين في الجنة … يرون ربهم!
الله الذي لطالما صلوا له في الدنيا .. و عبدوه و دعوه .. و كان رحيماً بهم .. يسمع شكواهم و يتقبل أعمالهم .. و يلطف بهم و يدبر لهم أقدارهم..
يرونه في الجنة أخيراً .. وهذا أجمل نعيم الجنة!
فهل يمكنك تخيل مكان أجمل من الجنة؟ مكان لا تتعب فيه ؟ و لا تمرض ؟ و لا تتمنى ما لا يمكنك الحصول عليه؟
مكان تكون فيه من أغنى الناس .. و أجمل الناس .. تتدلل و تتنعم و لا يطلب منك عمل شيء؟
لكن… ماذا يطلب من المسلم فعله ليدخل الجنة؟
هل تنال الجنة بالنوم و اللهو طوال اليوم؟
هل تنال بأن يترك الإنسان نفسه على هواها … فلا يقوم بعمل الطاعات .. و لا يجهد نفسه مطلقاً في فعل ما أمره الله به؟
على العكس طبعاً! …. فتعب المسلم القليل في هذه الدنيا .. يجازى عليه بالكثير إن شاء الله في الآخرة …
ونحن سنتعلم إن شاء الله بعض الأعمال التي أخبرنا النبي صلى الله عليه و سلم أن فاعلها يثاب يدخول الجنة بإذن الله تعالى .. وسنتعرف عليها في الدروس اللاحقة بإذن الله …

أوراق العمل:

أوراق العمل مقسمة إلى مستويين … المستوى الأول يقوم فيه الطفل بتصنيف الكلمات الموجودة في الورقة بين أشياء تكون في الدنيا فقط مثل الخوف و المرض و الجوع .. و بين أشياء توجد في الجنة مثل النعيم و الخلود …
والمستوى الثاني للأكبر سناً .. لتشجيعهم على البحث عن عدد أبواب الجنة و درجاتها ووصفها … والتفكر فيها و في ما ينشدون فيها من الراحة والسعادة..

(الموقع غير مسؤول عن محتوى هذه الإعلانات، يرجى إعلامنا في حال وجود إعلانات مسيئة)

 

يمكنكم تحميل أوراق العمل بالضغط على أيقونة تحميل الملف و الانتظار قليلاً:

 

download-03

تحميل أوراق عمل التشويق إلى الجنة

 

 

الموضوع التالي في السلسلة : ماهي هذه المفاتيح 

يمكنكم عرض هذه الأناشيد على الطفل كذلك لخلق جو مناسب :

 

 

 

بالإنجليزية مترجمة:

 

 

أداء أطفال لكن مع موسيقى:

 

 

 

أسأل الله تعالى أن تجدوا في هذه السلسلة ما ينفع أطفالكم .. و أن يوفقني لإتمامها كما يحب و يرضى …

يمكنكم مشاركة مقترحاتكم و تطبيقاتكم في التعليقات .. و تذكروا مشاركة الموضوع إن أعجبكم … لا تنسوني من صالح دعائكم ..

 

شروط استخدام مواد المدونة :

  • يمكن لك تحميل ما شئت من المواد مجاناً
  • يمكن طباعة المواد بأي أعداد و كميات و توزيعها و نشرها
  • يمكن قراءة ونسخ المواضيع ونقلها لكن بشرط ذكر المصدر
  • لا يمكن لك نسخ أي من المواضيع و نشرها بدون وضع رابط الموضوع الأصلي من المدونة
  • لا يمكن رفع أي مواد من المدونة على مواقع تحميل أخرى شخصية أو تجارية أو مواقع تواصل اجتماعي المشاركة تكون فقط باستخدام المصدر الأصلي الذي هو المدونة
  • لا يمكن طباعة أي من مواد رياض الجنة بغرض بيعها أو استخدامها بأي نشاط تجاري
  • لا يمكن تضمين أعمال المدونة ضمن أية أعمال أو تطبيقات او كتب دون إذن المدونة
  • لا يمكن إجراء تعديلات جزئية أو كلية على مواد و مطبوعات رياض الجنة قبل أو بعد الطباعة
  • لا يمكن إزالة شعار و رابط الموقع من على المواد المنشورة
  • إن كانت لديك أي استفسارات يمكنك دائماً التواصل معنا عبر الموقع أو الإيميل :
    [email protected]
    أو الواتساب : 00201100214031

 

شارك الموضوع
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

كلمات دلالية:

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *