ملخص مكتوب قابل للتحميل عن الهجرة النبوية+فيلم كرتوني

رياض الجنة  | سبتمبر 12, 2017  | سيرة نبوية
(الموقع غير مسؤول عن محتوى هذه الإعلانات، يرجى إعلامنا في حال وجود إعلانات مسيئة)

إليكم قصة الهجرة النبوية الشريفة بطريقة السجع للأطفال .. سهلة الفهم و الحفظ .. و قابلة للطباعة مع فيلم كرتوني عن الهجرة

بسم الله الرحمن الرحيم

أحبابي الصغار:

كان يا ما كان صلوا على نبي الله خير الأنام …. كان الناس في الماضي يعبدون الأصنام … و يصنعونها بأيديهم من الحجارة .. ولا يعلمون أنها لا تسمع … ولا تضرهم ولا تنفع ..
فبعث الله نبيه محمد إلى الناس كافة بدين الإسلام … ليعبدوا الله وحده لا شريك له .. و يتركوا عبادة الأصنام ..
آمن مع النبي مجموعة من المسلمين … ولم يعجب هذا الأمر الكفار و المشركين … فبدؤوا يضايقون المسلمين و يؤذونهم حتى يمنعوهم من الدخول في هذا الدين ..
ولما أحس النبي أن الأذى ازداد على أصحابه … قرر أن يهاجر من مكة إلى يثرب … ففيها مسلمون من أحبابه …
و أخبر أصحابه بذلك فبدؤوا بالهجرة ….. لكن النبي تأخر في مكة قليلاً هو و أبو بكر و علي رضي الله عنهما ..وفي ذلك قصة و عبرة ….
في هذه الأثناء انتبهت قريش إلى هجرة المسلمين … أردات أن تمنع رسول الله من مغادرة مكة و … وأرادت قتله بالسيوف و السكاكين !
لكن الله تعالى يحب نبيه محمد … فأرسل إليه جبريل بالخطة يخبره .. و بالهجرة يأمره … لتقر عينه في يثرب و يسعد ..
نام علي بن أبي طالب في فراش المصطفى .. فهو شجاع لا يخاف … و خرج النبي ماشياً بجانب المشركين الضعاف … فقد جعل الله على أبصارهم غشاوة فهم لا يبصرون … مثل ما أنهم كانوا للحق لا يستمعون و لا يفهمون …
بقي علي في مكة … ليرد الأمانات إلى أهلها … بأمر من رسول الله … لأن المسلم يا حلوين .. مع كل الناس صادق و أمين ..
اختار رسول الله للهجرة خير صاحب و رفيق … فهاجر مع أبي بكر الصديق … ترك مكة حزيناً مكسور الخاطر … و قال لها كم أحبك يا أطيب أرض .. ولو لم يخرجوني منك لم أغادر
اختبأ النبي وصاحبه في جنوب مكة في غار ثور … كان مظلما باردا لكن فيه خير خلق الله يشع منه النور ..
جن جنون قريش … و اعلنت عن جائزة كبيرة ! .. مئة جمل لمن يدلهم على رسول الله في أي مكان من الجزيرة …
انطلق الناس يبحثون و يبحثون .. لعلهم بالجائزة يظفرون …ومائة جمل يربحون !
ويا للأسف … وصل بعض المشركين إلى الغار … بعد أن تتبعوا الآثار … وخاف الصديق على خير رفيق … فقال … يارسول الله لو أن أحدهم نظر إلى قدميه لرآنا … !
لكن النبي يعرف أن الله يحميه …فهو رب رحمن رحيم .. يحب عباده المؤمنين .. فقال له .. لاتحزن يا أبا بكر .. إن الله معنا ..
وأرسل الله عنكبوتاً ظريفة وقفت على الباب و نسجت خيوطاً كثيرة كما ننسج الثياب …
وظن الكفار أن الغار مهجور منذ زمن .. فخافو أن يدخلوه … وعادوا و تركوه ..
تابع النبي و صاحبه الطريق إلى يثرب السعيدة … لكنها كانت أرضاً بعيدة … فتبعهم في الطريق واحد من الكفار اسمه سراقة بن مالك .. لكن أرجل حصانه غرست في الرمل … وظن أنه حتماً هالك .. !
بالتأكيد للنبي رب سيحميه … و يبعد عنه الأذى و يكفيه … لذلك نادى سراقة … يا محمد ادع الله أن يخرجني …وأنا سأبعد الناس عن هذا المكان .. لا تتركني في الرمل ليبلعني … قد عرفت أنك خير إنسان ..
دعا النبي لسراقة فأخرجه الله مما كان فيه من الضيق … و هداه إلى الإسلام بعد ذلك فهو للناس خير طريق …
شعر حبيب الله المصطفى بالجوع و العطش … ولا ماء معه و لاطعام …. فوجد خيمة لأم معبد في مكان في الصحراء لا ناس و لازحام ….
يا أم معبد … هل في هذه الشاة حليب ؟ سألها رسول الله …
حزنت ام معبد فليس في الشاة حليب … وليس عندها طعام تكرم الضيف الغريب …
لكن محمداً رسول مبارك … أيده الله بالمعجزات … مسح على ضرع الشاة و سمى بالله … فامتلأ حليباً بقدرة رب السموات ..
شرب الحبيب و صاحبه وفرحت أم معبد بتلك البركات … ولما عاد زوجها حدثته عما جرى و وصفت له النبي بأحسن العبارات …
فهو أجمل الناس من بعيد وأحلاه و أحسنه من قريب ..إن صمت فعليه الوقار .. و إن تكلم علاه البهاء .. حلو المنطق فصل .. لا نزر و لا هذر .. أبلج الوجه .. حسن الخلق .. غصن بين غصنين فهو أنضر الثلاثة منظراً وأحسنهم قدراً ..له رفقاء يحفون به إن قال أنصتوا لقوله وإن أمروا تبادروا إلى أمره ….
صلى عليك الله يا رسول الله كم اشتاقت لك قلوبنا وحنت لرؤياك العيون …
وصل النبي يثرب وكل الأصحاب في اشتياق للقاء … وبنى قبل وصوله أول مسجد في الإسلام مسجد قباء ..
غنى المسلمون نشيداً جميلاً في استقبال الرسول … أظن أننا كلنا نحفظه … في قلوبنا قبل العقول …
طلع البدر علينا ….. من ثنيات الوداع .. وجب الشكر علينا مادعا لله داع
وسميت يثرب السعيدة بالمدينة المنورة .. لأنها أنارت بقدوم الرسول … يارب نور قلوبنا بذكرك كما نورت يثرب واكتب لاعمالنا الصالحة القبول ..
صلو على خير خلق الله كل صباح و مساء وفي كل الأوقات .. فإنه من صلى على رسول الله مرة … صلى الله عليه بها عشر مرات …
اللهم صل و سلم و بارك على نبينا محمد خير حلق الله … اللهم آت نبينا محمداً الوسيلة و الفضيلة و ابعثه المقام المحمود الذي وعدته إنك لا تخلف الميعاد …

 

(الموقع غير مسؤول عن محتوى هذه الإعلانات، يرجى إعلامنا في حال وجود إعلانات مسيئة)

 

لتحميل النص بصيغة word اضغط زر التحميل وانتظر من فضلك بدء التحميل :

 

download-03

تحميل ملف ملخص الهجرة النبوية

 

بإمكانكم عرض هذا الفيلم على أطفالكم و فيه ملخص لطيف وجذاب عن الهجرة

(مع ملاحظة بطلان قصة الحمامة على الغار فيمكنكم اغتنام الفرصة لتنبيه أطفالكم لبطلانها )

مشاهدة ممتعة مفيدة تمناها لكم :

 

شارك الموضوع
  • 1
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
    1
    Share

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *